Skip Navigation Links
     الصفحة الرئيسية
من نحن
لماذا الملتقى
أخبار و نشاطات
مقالات رأي
دراسات و بحوث
حقوق الانسان
المرأة و الطفل
التربية و التعليم
مجتمع مدني
ورشات عمل
مواقع صديقة
المدونة
صور عراقية
للاتصال بنا

عداد الزوار 222473
الزوار الحالي 31

22-أيار-2014 02:58:00
الديمقراطي الكردستاني يعترض على النتائج: فيها ظلم ونمتلك ادلة تثبت اننا الاكبر باربيل ونينوى
الاهالي ريبورت

أعلن مسؤول مؤسسة الانتخابات للحزب الديمقراطي الكردستاني، إن النتائج التي اعلن عنها لا تتوافق مع المعلومات المتوافرة لديهم من خلال عمليات العد والفرز الاولي، مؤكدا أن حزبه كان يتوقع الحصول على مقاعد أكثر من الـ 25 مقعدا التي حصل عليها، معتبرا أن هذه النتائج فيها "ظلم لناخبيهم"، مشيرا الى امتلاكهم ادلة تثبت حصد الحزب مقاعد اكبر في اربيل ونينوى. وقال كوران ان "البيانات الاولية من خلال عملية العد والفرز الاولي تشير فوز الحزب بـ 28 مقعدا، وكنا نتوقع تزيد مقاعدنا بعد فرز التصويت الخاص ولكن ما اعلن عنه امس من قبل المفوضية خيب امالنا"، خاصة اننا "كنا نتوقع الحصول على مقاعد اكثر في محافظتي نينوى واربيل، كما كنا نتوقع الحصول على مقعد في ديالى، لكن هذا لم يتحقق". واضاف :"لدينا عدة ملاحظات وقد أبلغنا المختصين لدينا بتسجيلها لدى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في المحافظات الثلاث، وتسجيل شكاوى هناك". وأضاف كوران ان "نتائج الانتخابات التي اعلنتها مفوضية الانتخابات فيما ظلم وغدر لأصوات الحزب"، مشيرا الى "اننا نمتلك ادلة ووثائق تثبت ان الحزب حصد اكبر المقاعد في محافظتي اربيل ونينوى بالاضافة الى مقعد واحد في محافظة ديالى". واكد كوران ان "الحزب سوف يقدم شكوى للمفوضية خاصة في نتائج محافظات اربيل ونينوى وديالى من خلال مقارنة بين الاستمارات التي تم فرزها في تلك المحافظات وتلك التي ارسلت إلى بغداد". يذكر ان الحزب الديمقراطي الكردستاني، حصل في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 30 نيسان الماضي، على 25 مقعدا، حيث حقق في اربيل سبعة مقاعد وفي نينوى ستة مقاعد وفي دهوك ثمانية مقاعد وفي كركوك مقعدين وفي السليمانية مقعدين. وتشكل تلك النتيجة تراجعا في عدد مقاعد الحزب الديمقراطي وفي قوته، حيث كان يملك 31 مقعدا في البرلمان السابق، فيما تصاعدت قوة الاتحاد الوطني الكردستاني وهو الحزب المنافس له في الاقليم بحصوله على 21 مقعدا بعد ان كان يملك 14 مقعدا في البرلمان السابق. وكان الكرد قد زادوا من عدد مقاعدهم بحصولهم على 62 مقعدا في هذا الانتخابات مقارنة بـ 57 مقعدا في الانتخابات السابقة، وجاءت الزيادة بعد اضافة مقعد جديد في كل محافظة من محافظات الاقليم الثلاث، اضافة الى تحقيق نتائج افضل في كركوك. وحل ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي بالمرتبة الاولى في الانتخابات البرلمانية التي جرت في الـ30 من نيسان الماضي، بحصوله على 95 مقعدا، فيما حلت كتل التيار الصدري بالمرتبة الثانية بـ34 مقعدا، في حين حصل ائتلاف المواطن بزعامة عمار الحكيم على المرتبة الثالثة بـ31 مقعداً، وحصل الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني على 25 مقعدا، وحصل ائتلاف متحدون بزعامة اسامة النجيفي على 23 مقعدا، في حين حصل ائتلاف الوطنية بزعامة اياد علاوي على 21 مقعدا وحصل الاتحاد الوطني الكردستاني على 21 مقعدا، فيما حصلت القائمة العربية بزعامة صالح المطلك على عشرة مقاعد، وحركة التغيير على تسعة مقاعد.
 

شبكة الاعلامين العراقيين لمناهضة العنف ضد المرأة و الطفل
مقالات
تحقيقات
»

»

»

»

»
اخبار و تقارير
صور
HyperLink